قصيدة ظلموني- الشيخ محمدالأمين ولد مزيد
الاثنين, 20 أبريل 2015 10:57

نشرت هذه القصيدة لأول مرة في مجلة الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة في عدد ربيع الأول 1398 وفي جريدة الشعب الموريتانية في عدد 19 رمضان1398وفي مجلة الإرشاد اليمنية في عدد صفر 1402وهي منشورة في معجم البابطين للشعراء العرب المعاصرين.

التفاصيل
قصيدة ظلموني- الشيخمحمدالأمين ولد مزيد
الاثنين, 20 أبريل 2015 10:00

نشرت هذه القصيدة لأول مرة في مجلة الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة في عدد ربيع الأول 1398 وفي جريدة الشعب الموريتانية في عدد 19 رمضان1398وفي مجلة الإرشاد اليمنية في عدد صفر 1402وهي منشورة في معجم البابطين للشعراء العرب المعاصرين.

التفاصيل
قصيدة ظلموني- الشيخ محمدالأمين ولد مزيد
الاثنين, 20 أبريل 2015 10:00

نشرت هذه القصيدة لأول مرة في مجلة الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة في عدد ربيع الأول 1398 وفي جريدة الشعب الموريتانية في عدد 19 رمضان1398وفي مجلة الإرشاد اليمنية في عدد صفر 1402وهي منشورة في معجم البابطين للشعراء العرب المعاصرين.

التفاصيل
قصيدة ظلموني- الشيخ محمدالأمين ولد مزيد
الاثنين, 20 أبريل 2015 10:00

نشرت هذه القصيدة لأول مرة في مجلة الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة في عدد ربيع الأول 1398 وفي جريدة الشعب الموريتانية في عدد 19 رمضان1398وفي مجلة الإرشاد اليمنية في عدد صفر 1402وهي منشورة في معجم البابطين للشعراء العرب المعاصرين.

التفاصيل
حوار مع الشيطان
الأربعاء, 08 أبريل 2015 18:37

حاورت الشيطان الرجيم، في الليل البهيم، فلما سمعت أذان الفجر أردت الذهاب إلى المسجد، فقال لي: عليك ليل طويل فارقد. قلت: أخاف أن تفوتني الفريضة. قال: الأوقات طويلة عريضة. قلت: أخشى ذهاب صلاة الجماعة. قال: لا تشدد على نفسك في الطاعة.

التفاصيل
صرخةُ طفْلَةٍ سوريَّة في مخيَّم الزَّعْتَري
الثلاثاء, 23 أبريل 2013 05:02

شكراً لكم أنا لا أطِيقُ كَلامَا *** فالزَّعْتريُّ يُؤجِّجُ الآلاما والزَّعْتَريُّ حكايةٌ معجونةٌ *** بدِمَائنَا تُغري بِنا الأسْقَاما أنا طِفلَةٌ مذعُورَةٌ مجرُوحَةٌ *** مازلتُ أمْلِكُ هيْكَلاً وعِظامَا مازلتُ أملكُ مقْلتَينِ وخَافِقاً *** في الصَّدرِ أمْسَى بالهُمومِ حُطاما أنا طِفلةٌ من سوريَا من حِمْصِها *** خلَّفتُ بيتَ الوالِدينِ رُكامَا خلَّفتُ غُرفَتِي الَّتي أحبَبْتُها *** ورسمْتُ في جُدْرانِها الأحْلامَا خلَّفتُ فيْهَا لُعْبَتي وحقِيبَتي *** ودَفَاتري والحبرَ والأقلامَا وتَرَكتُ فيها المِرسَم الموضُوعَ في *** كرَّاسَتي وخَيَالِيَ الرَّسَاما أنا طِفلةٌ في الزَّعْتريِّ إِقامتِي *** واحَسْرَتاهُ فقَدْ شقيتُ مقاما أصبحتُ لاجئَةً هنا ويَتِيمَةً *** حوْلي الألوفُ منَ البنَاتِ يتَامَى صِرْنا هُنا نستَثْقِلُ اليومَ الَّذي *** يأتي ونرقبُ بعدَهُ الأَيَّاما ثقُلتْ عَلَينا رحلَةُ الزَّمن الذي *** يحْبو فأصْبَحَ يومنا أَعْوامَا أنا طفلةٌ من سُوريَا فارقتُهَا *** وقنابِلُ البَاغِي تشُبُّ ضِرَامَا فارَقْتُها مع أُسْرَةٍ من حَيِّنا *** في ليلَةٍ تُهدِي الظَّلامَ ظَلامَا لا تَسْألونِي عن حِكَايَةِ رِحْلَتي *** فالرُّعبُ كان يضَخِّمُ الأَوْهَاما كنَّا نرَى الدُّنيَا ظَلاماً دَامِساً *** ونَرَى النّجومَ الغَائراتِ سِهَامَا كنَّا أُلُوفاً في الطَّريقِ يسُوقُنا *** حزْنٌ تَدَاعَى نحْوَنا وتَرَامَى كانتْ مسِيرتُنا مسِيرَةَ حسْرَةٍ *** تُلْقي إلى الألَمِ الدَّفينِ زِمَاما نَمْشي وآثَارُ الدَّمارِ ورَاءَنا *** دفنتْ هنَالِكَ أهْلنَا الأَعْلامَا دفنَتْ هُنَاكَ رِجَالَنا *** وأحبةً في الرَّاحِلينَ كِرامَا أنا طِفْلةٌ مطرُودَةٌ من شَامِكم *** شامُ العُلا هل تذكرونَ الشَّامَا لم يبقَ لي منْ أسْرَتِي إلاَّ أَخٌ *** فقَدَ اليَدَينِ وَمَا يزالُ هُمَامَا أمَّا أَبي وحبيبتي أمِّي فقَدْ *** لقِيَا مع القَصْفِ الرَّهيبِ حِمَامَا وقعَ الرُّكامُ عليْهِمَا فتَشَهَّدا *** وعلى الشَّهَادَةِ في الرُّكامِ أقَامَا أنا طفلةٌ في الزَّعْتَريِّ إِقامَتي *** أعلنتُ فيِهِ لخَالِقي اسْتِسْلامَا أسمعتُكُمْ صوتِي لأبَرِّئَ ذِمَّتي *** فلعلَّكم لا تخْفِرُونَ ذِمَامَا ولعلَّكمْ تسْتَدْرِكونَ فإِنَّني *** لأَرَى التَّخاذُلَ زادَكم إِرْغَاما إجْرامُ طَاغِيةُ الشَّآمِ حقِيقَةٌ *** كبْرَى فمَنْ ذا يرْدَعُ الإِجْرَامَا؟

للشاعر عبد الرحمن بن صالح العشماوي

<< البداية < السابق 1 2 3 التالي > النهاية >>

تلاوات خاشعة

تابعوانا


Face FanBox or LikeBox

بحث